سياسية

الجزائر تستقبل وفدا برلمانيا أوروبيا معادياً للوحدة الترابية للمملكة

استقبلت الجزائر وفداً يضم برلمانيين أوروبين قبل توجههم نحو مخيمات تندوف، تجسيداً لعقيدة العداء للوحدة الترابية للمملكة التي تستلهمها لاسيما في ظل قطع العلاقات الأحادي الجانب.

وخصّص المبعوث الخاص بوزارة الشؤون الخارجية الجزائرية المكلف بالصحراء ودول المغرب العربي، عمار بلاني، إستقبالاً رسمياً
للوفد الذي يرأسه النائب عن الحزب الإشتراكي التمساوي، أندرياس شيدر، وذلك بمقر وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية.

وأجرى المسؤول الجزائري مباحثات موسعة رفقة وفد البرلمان الأوروبي، إذ شملت مستجدات نزاع الصحراء، انطلاقاً من زاوية معالجة معادية لسيادة المغرب على صحرائه، ووضعية حقوق الإنسان في الأقاليم الجنوبية للمملكة تلك التي تم مناقشتها عبر تداول صورة سوداوية.

وناقش الجانبان خلال المحادثات الجهود الأممية المبذولة في سبيل حلحلة النزاع، فضلاً عن بحث الوضع الميداني بالمنطقة بناء على التصور الجزائري المُروج لـ “الحرب الوهمية” في الصحراء، والسُّبل الكفيلة بتسخير النواب البرلمانيين لخدمة أجندة الجزائر وجبهة البوليساريو الإنفصالية في البرلمان الأوروبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى