الجزائر تتودد لروسيا قبل جلسة مجلس الأمن حول الصحراء

استقبلت وزارة الخارجية الروسية السفير الجزائري لدى موسكو، إسماعيل بن عمارة، وذلك بناء على طلبه، وفقا لما أكده بيان مقتضب لوزارة الخارجية الروسية.

وكشف المصدر، أن الممثل الخاص الروسي للشرق الأوسط وإفريقيا، نائب وزير خارجية روسيا ميخائيل بوغدانوف، قد أجرى محادثات رفقة سفير الجزائر، إسماعيل بنعمارة بناء على طلبه، مضيفا: “تمت مناقشة قضايا تطوير علاقات الشراكة الاستراتيجية بين روسيا والجزائر، بما في ذلك جدول الاتصالات المقبلة على مختلف المستويات”، مردفا: “كما تم التطرق إلى القضايا الإقليمية المواضيعية، بما في ذلك الوضع الناشئ في شمال أفريقيا ومنطقة الصحراء والساحل”، وفقا للبيان.

وتأتي المباحثات الروسية مع السفير الجزائري، في وقت تستعد فيه روسيا لرئاسة مجلس الأمن الدولي في شهر أبريل، والذي ستتم برمجة جلسة خاصة فيه لمناقشة تطورات نزاع الصحراء، إذ يسعى الجانب الجزائري، خاصة مع طلبه للقاء، التودد لموسكو قصد التقدم بخطوة على المغرب في سباق النزاع على مستوى المجلس.

وتتوخى الجزائر من خلال الاجتماع، ترويج أطروحتها من النزاع لموسكو، في سبيل استمالة الجانب الروسي لخدمتها سياسيا في الجلسة وتمرير مؤامرات قد تعادي الوحدة الترابية للمملكة، لاسيما في ظل المشاورات غير الرسمية التي يعقدها المبعوث الشخصي للنزاع، ستافان دي ميستورا، والمساعي الجزائرية للتلاعب بالمصطلحات وتحويرها من مفهوم العملية السياسية إلى “المفاوضات المباشرة” بين المغرب والبوليساريو حصرا، مع التشديد على كونها “بلدا جارا” فقط دون أن تكون طرفا مباشرا.

تابع بلادنا 24 على Bladna24 News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *