التقدم والاشتراكية: الاعتراف الإسرائيلي مكسب جديد لقضية المغرب الأولى

في بلاغ صادر عن اجتماع مكتبه السياسي، أمس الخميس، قال حزب التقدم والاشتراكية، إن ” الاعتراف الإسرائيلي يعد مكسب جديد لقضية المغرب الأولى، كما أن هذه الخطوة تشكل إنجازا مهما لديبلوماسية بلادنا، تحت القيادة المقدامة والحازمة للملك محمد السادس، بما من شأنه أن يعزز موقف بلادنا داخل المنتظم الدولي”.

وأكد الحزب في بلاغه، أن “هذا الاعتراف يأتي في سياق المواقف المساندة للمغرب، التي اعتمدتها عدد من الدول، دعما لحل سياسي نهائي لهذا النزاع الإقليمي المفتعل، وذلك على أساس مبادرة الحكم الذاتي في إطار السيادة الوطنية المغربية”.

وأعرب حزب “الكتاب”، عن أمله في أن “يساعد هذا المستجد الهام، المغرب على مواصلة جهوده من أجل إحلال السلام بمنطقة الشرق الأوسط، ومن أجل جعل إسرائيل تنخرط فعلا في الجهود الكفيلة بتحقيق هذا الهدف، من خلال إقرار كافة الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني على أراضيه، وفي مقدمتها حقه في إقامة دولته الحرة والمستقلة والقابلة للحياة وعاصمتها القدس الشريف”.

وفي الشق الخاص بجلسة المساءلة الشهرية لرئيس الحكومة، والتي خصصت لقضية تمكين المرأة، قال المكتب السياسي للتقدم والاشتراكية، إنه “يسجل تأخر الحكومة في القيام بخطوات ملموسة فيما يتعلق بإقرار المساواة الفعلية بين النساء والرجال في جميع المجالات وعلى كافة المستويات، مؤكدا “ضرورة تحمل الحكومة لمسؤوليتها في إخراج تصورها بخصوص مراجعة القانون الجنائي، وكذا رؤيتها حول إصلاح مدونة الأسرة، وفتح النقاش الهادئ والرصين حولهما، في أفق الارتقاء بحقوق المرأة المغربية ومكانتها”.

وتطرق بلاغ المكتب السياسي للتقدم والاشتراكية، لاتفاقية التبادل الآلي للمعلومات المتعلقة بالحسابات المالية، إذ ثمن الحزب، إعادة النظر في قرار مجلس النواب، تعليق وإرجاء البث في مشروعي قانونين، “على أساس الالتزام بالشفافية والقانون وحفظ المصالح المشروعة لمغاربة العالم”.

تابع بلادنا 24 على Bladna24 News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *