التأمين الإجباري عن المرض يدخل حيز التنفيذ

أعلن الصندوق الوطني لضمان الإجتماعي، عن انطلاق التأمين الإجباري عن المرض بالنسبة للأشخاص غير القادرين على تحمل واجبات الإشتراك، وذلك في إطار تنزيل الورش الملكي المتعلق بتعميم التغطية الصحية.

وسينطلق العمل بنظام التأمين الإحباري عن المرض الخاص بالأشخاص عير القادرين على تحمل واجبات الإشتراك، ابتداءا من اليوم، الخميس، فاتح دجنبر.

وبحسب بلاغ للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، فإن هذا النظام سيشمل “الأشخاص المستفدين من نظام المساعدة “راميد” حتى التاريخ المذكور، وذوي حقوقهم، شريطة ألا يكونـوا مستفيدين بصفـة شخصية مـن نظـام آخـر للتأمين الصحي إجبـاري”.

وأضاف البلاغ، أنه “سيتم تسجيلهم بشكل تلقائـي في الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي دون الحاجة إلى قيامهم بأي إجراء، ثـم موافاتهم برقم تسجيلهم عبر رسالة نصية تخـول لهم كذلك إمكانية تحميل شهادة التسجيل”.

وأشار البلاغ، إلى أن الدولة “تتحمل واجبات الإشتراك في نظام التأمين الإجباري عن المرض »AMO» بالنسبة لهذه الفئة مـن المواطنيـن، مـا دامـو غيـر قادريـن علـى تحملهـا.

“وبالتالـي، سيسـتمر المؤَمـن لهـم الجـدد، وذوي حقوقهـم فـي الإسـتفادة مجانـا مـن خدمات المؤسسات الصحية العمومية، كما سيصبح بإمكانهـم أن يستفيدوا كذلــك، على غـرار العمـال الأجراء والعمـال غيـر الأجراء، مـن التعويـض الجزئي عـن مصاريـف العـاج المجـراة فـي المؤسسـات الصحيـة التابعة للقطاع الخاص، ومصاريف الأدوية، والتحاليل الطبية، وصور الأشـعة، وغيرهـا مـن الخدمـات الطبيـة، وذلـك طبقـا لسلة العالجات والنسب المعمـول بهـا”، وفق البلاغ ذاته.

بلادنا24

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )