الرئيسيةسياسية

الأزمة الروسية الأوكرانية : هل ستلعب الرباط دور “الوساطة” في الأزمة بين البلدين؟

أعلن الحساب الرسمي لوزارة الخارجية خلال يوم الثلاثاء 22 مارس، على منصة التويتر عن إجراء مقابلة هاتفية تجمع ما بين وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي ‘ناصر بوريطة’، و وزير الشؤون الخارجية الروسي ‘سيرجي لافروف’.

 

وفي نفس السياق، كشف المصدر نفسه، أن بوريطة أجرى اتصالا هاتفيا، اتصالا كذلك مع ديميترو كوليبا، وزير الخارجية الأوكراني.

ولم توضح الوزارة أي تفاصيل أخرى بخصوص الاتصال المغربي الروسي، والذي يأتي في عز الأزمة بين موسكو وكييف.

ويتساءل عدد من المراقبين عن ما إذا كانت الرباط، تتجه للعب دور الوساطة في عز الأزمة بين البلدين، علما أنها عبرت عن الحياد، في “الحرب” بين موسكو وكييف.

 

حيث أعربت المملكة المغربية في الوقت الراهن، عن قلقها إزاء الحرب على أوكرانيا، وذلك عن طريق دعمها للسلامة الإقليمية للبلدان الأعضاء يوم 17 مارس في الأمم المتحدة.

و أثار موضوع روسيا الأنظار عند نهاية مجلس الحكومة، تزامناً مع تصريح المتحدث الرسمي باسم السلطة التنفيذية ‘مصطفى بايتاس’، عندما بيّن أن الحكومة تبحث عن حلول لمساعدة المواطنين المغاربة العالقين بروسيا.

و تأثرت روسيا بشكل كبير بالعقوبات الدولية القاسية، بما في ذلك استبعادها من نظام سويفت.

و تجدر الإشارة إلى أنه لم يتم إجراء أيّ اتصال فيما يخص محتوى التبادلات بين سيرجي لافروف وناصر بوريطة.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى