مجتمع

اغتصاب طفل في جماعة “بوزروال” على يد خمسيني ..وأهل الضحية يطالبون بحق ابنهم

تعرض طفل من جماعة “بوزوال” للاغتصاب يوم الأربعاء الماضي من قبل أحد أقربائه وهو رجل خمسيني، جرى على إثره نقل الطفل إلى المستشفى حيث أكد تقرير الطب الشرعي تعرضه لحالة نفسية جراء الحادث.
وكشفت والدة الضحية لـ”بلادنا24″، أن الطفل البالغ من العمر 12 سنة كان يتعرض مرارا للتهديد من قبل الجاني ذي 52 سنة، وفي كل مرة يستدرجه من أجل الاعتداء عليه.
وفي يوم الواقعة تقول والدة الطفل، “ذهبت لعيادة قريبة للكشف عن حالته، وفور عرضه على الطبيب قال لي يجب نقله إلى المستعجلات، وهناك جرى إخطار الشرطة”.
وتابعت، قائلة” لم تعترف الشرطة بالدليل الذي أملك وهو تقرير الطب الشرعي كون الطفل ليس لديه جروح، لكني أتساءل كيف الطفل لا يعاني من شيء وعند الذهاب إلى المستعجلات أخطروا الشرطة مباشرة؟”.
وأضافت بحسرة:” ذهبت إلى الشرطة يوم الأربعاء والجاني ظل طليقا إلى أن جرى اعتقاله يوم الأحد، لكنه سرعان ما أطلق سراحه بعد أن أدلى بأقواله”.
وأكد تقرير الطبيب الشرعي أن الحالة النفسية للطفل متأزمة جراء تعرضه للاغتصاب من خلال ملاحظة طريق كلامه وتصرفاته، لكن ليس لديه جرح لأنها ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها إلى الاعتداء من طرف الشخص ذاته وهو ما قاله الطفل عند ذهابنا إلى الشرطة واعترف بما تعرض له “.
وعن محاولة الصلح أجابت المتحدثة ذاتها:” حاولت بعض الأطراف التدخل للصلح وتغطية مصاريف القضية ومستلزمات العلاج، لكنني رفضت التنازل عن حق ابني، والقضية مازالت مستمرة إلى أن أحصل على دليل بحسب طلب الوكيل العام لأن تقرير الطب الشرعي غير كاف لعدم وجود جرح “.
وعن الآثار النفسية للواقعة على حياة الطفل أوضحت والدة الطفل ، أنه لم بعد يقوى على مواجهة الآخرين واللعب بحرية، إذ بات ينتابه الخوف الشديد، عدا عن نظرة المجتمع والأقاويل التي تحط من كرامته لذا أطالب بحقه ومعاقبة الجاني، لأنني متأكدة وباعتراف الطفل أنه تعرض للاغتصاب والتهديد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى