مجتمع

اعتقال «هاكر» روسي يعيش في المغرب

ألقت عناصر الشرطة القضائية بمدينة تمارة،يوم أمس الجمعة، القبض على مواطن روسي يعيش بشكل قانوني في المغرب، على إثر تورطه في جرائم تتعلق بنظم المعالجة الآلية للمعطيات وقرصنة المكالمات الهاتفية الدولية.

ووفقاً لبلاغ المديرية العامة للأمن الوطني، فقد تم توقيف المشتبه فيه بمكان إقامته المتواجد بحي المسيرة بتمارة، وذلك على ضوء شكاية مقدمة من طرف ممثل قانوني لإحدى شركات الاتصالات، يشتكي فيها ويتظلم من سرقة وقرصنة المكالمات الهاتفية الدولية وتحويلها إلى مكالمات محلية من أجل تحصيل الفرق المادي للتعريفة المالية المخصصة لهذه المكالمات.

وحسب المعطيات الحالية، فإن المشتبه فيه يبلغ من العمر 29 سنة، وخلال إجراءات التفتيش المنجزة من قبل الشرطة القضائية داخل منزله، تم العثور على معدات معلوماتية يشتبه في استعمالها لأغراض قرصنة وسرقة المكالمات الدولية، وهي عبارة عن مجموعة من الدعامات والآليات الرقمية التي تستخدم في الربط بالأنترنت.

وقد تم الاحتفاظ بالمتهم الروسي تحت تدابير الحراسة النظرية، بإشراف من النيابة العامة المختصة، بهدف الكشف عن حقيقة الأفعال الجرمية المنسوبة للمعني بالأمر، وتحديد كافة المشاركين المحتملين في ارتكاب مثل هذه الجرائم الرقمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى