تقاريررياضة

إيتو يُشعل “الكان” مجددًا | وصف مباراة بـ”الحرب”.. رئيس الاتحاد الكاميرون “يواجه” سهام الانتقادات

يواصل صامويل إيتو، رئيس الاتحاد الكاميروني لكرة القدم، هفواته في إطار تنظيم بلاده، لكأس إفريقيا للأمم، بالإضافة للتصريحات “اللامسؤولة” منه، وهو الأمر الذي يثير الكثير من الجدل .

 

وفي نفس السياق، تعرض صامويل إيتو، لانتقادات شديدة، من قبل مدرب المنتخب المصري، البرتغالي كارلوس كيروش، لتصريحاته المثيرة، قبل مباراة نصف نهائي كأس الأمم الأفريقية.

وستلاقي الكاميرون المضيفة، منتخب مصر اليوم الخميس،  في انتظار ملاقاة السنغال في الدور النهائي للكأس الإفريقية، بعدما حجزت بطاقتها، بالفوز على بوركينافاصو، أو مواجهة الأخيرة في تحديد الرتبة الثالتة في البطولة الإفريقية .

 

مباراة مصر هي “حرب”

تفاصيل الانتقادات التي وجهها مدرب الفراعنة لـ”إيتو”، تأتي بعد أن ألقى الأخير، خطابًا في غرفة تبديل الملابس، حيث كان من الممكن سماعه، وهو يقارن المواجهات الأربعة الأخيرة مع مصر بـ”الحرب”.

 

 

لكن كارلوس كيروش، اعتبر التصريحات الصادرة من ممثل الكاميرون، ولاعب فريق برشلونة السابق، بـ”الغير مسؤولة”، وغير مناسبة.

وقال كيروش في تصريحات ل”بي بي سي سبورت”: “إنه تعليق مؤسف للغاية ، نهج سيء للغاية ، رسالة سيئة للغاية لشعب الكاميرون”.

 

إيتو لم يتعلق من “الكرة الاحترافية”

 

ويضيف المدير الفني، للمنتخب المصري، ” إن إعلان الحرب هذا قبل مباراة واحدة،يظهر أنه لم يتعلم أي شيء عندما كان في كرة القدم المحترفة”.

المتحدث نفسه أردف في التصريح ذاته، للقناة الإنجليزية، “كرة القدم لا تتعلق بالحرب. كرة القدم تدور حول الاحتفال ، إنها تتعلق بالبهجة ، إنها بالسعادة.”

 

أحداث مأساوية

هذا ويواجه رئيس الاتحاد الكاميروني، موجة من الانتقادات بسبب سوء التنظيم، بالإضافة لاتهامه، بأن سلطات بلاده الصحية، تتلاعب في نتائج التحاليل المتعلقة بفيروس “كورونا” المستجد .

 

بالإضافة لكون البطولة الإفريقية، تقام البطولة على خلفية مأساوية بعد مقتل ثمانية أشخاص وإصابة العشرات خلال تدافع قبل مواجهة الكاميرون مع جزر القمر في أواخر يناير.

 

حيث استغل المدير الفني، هذا الحادث من أجل توجيه سهامه للمسؤول الكاميروني، قائلا : “لقد نسي أن الناس ماتوا في الملعب [قبل بضعة أيام]” ، قبل أن يحث الاتحاد الإفريقي لكرة القدم على منحه “بطاقة حمراء”.

وأضاف كيروش: “بالنسبة للحرب التي اقترحها السيد إيتو – سنرد بأفضل كرة قدم وأفضل أسلوب وأفضل جودة لأن هذا ما يتوقعه الناس منا”.

المسؤول المصري، يتابع كذلك في إطار الرد على إيتو”هذا ما يريده العالم – كأس الأمم الأفريقية لخلق الشرف والكرامة – لا يمكن أن تكون حربا – أعطني استراحة.”

 

تصريحات “شبه عادية”

في مقابل ذلك، يرى الكاميرونيون، أن تعليقات إيتو غير حساسة بشكل مضاعف، كما يصفها المدرب المصري، لأن منطقة جنوب غرب الكاميرون لا تزال متورطة في صراع دموي مع الميليشيات الانفصالية، التي تهدف إلى تشكيل دولة انفصالية تسمى أمبازونيا.

 

وفي نداء أخير لأيقونة الكاميرون ، قال كيروش: “أناشد السيد إيتو ، الذي لعب كرة القدم المحترفة ، لتصحيح كلماته لأن هذه لا يمكن أن تكون حربًا.

“كرة القدم هي احتفال ، إنها سعادة ويشرفنا أن نضع أيدينا مع الكاميرون ونقدم عرضًا رائعًا لكرة القدم – هذه هي مهمتنا”، خلص المدير الفني لـ”الفراعنة” كلامه لـ”بي بي سي سبورت”.

 

مواجهة “السباق” على اللقب

هذا ويواجه المنتخب المصري، نظيره الكاميروني، بعدما فاز الفراعنة على المنتخب المصري، بهدفين مقابل هدف واحد، بعد التمديد، في حين فاز منتخب “أسود التيرانغا”، على المنتخب الغامبي، بهدفين دون مقابل، في مباراة كانت في متناول أبناء صامويل إيتو .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى