تقاريرسياسيةمجتمع

“1500 أورو للتذكرة”.. الدخول إلى المغرب عبر الطائرات ممنوع على الجميع “إلا” رجال الأعمال

“السفر إلى المغرب نعم ، ولكن فقط في طائرة خاصة”، عنوان لصحيفة “إلباييس” الإسبانية، تكشف من خلاله معاناة المسافرين، إلى المغرب أمام التدابير الاحترازية، التي أقرتها المملكة، تفاديا لانتشار فيروس “كورونا” المستجد، وباقي المتحورات لعل أبرزهم “أميكرون”.

 

معاناة الآلاف

 

الصحيفة الإسبانية، أشارت إلى أن المغرب هو البلد الوحيد في العالم الذي يعلق الرحلات الجوية كإجراء وقائي ضد المتغير “أوميكرون”.

وأضافت “إلباييس“، أنه منع الآلاف من المغاربة والأجانب كذلك من السفر إلى المغرب بسبب التدابير التي أقرتها الحكومة، متابعة أنه “لا يستطيع البعض العودة إلى المطارات المغربية”، والبعض الآخر لا يجرؤ على المغادرة لأن لا أحد يضمن لهم تاريخ العودة”.

 

“الانتقائية”

وبالرغم من هذه القرارات التي تأزم الجانب السياحي، وكذلك الاجتماعي، بالنسبة للعالقين خارج المغرب، لكن هناك ما يمكن وصفه بـ”الانتقائية”، حيث أكد المصدر الإسباني، أن هذه القرارات والتدابير “لا تؤثر على العشرات ووربما المئات من المسافرين الذين تمكنوا من شراء تذاكر في طائرات خاصة ، مع ما بين 8 و ثلاثة عشر مقعدًا، قبل أن ينزلو في مطار محمد الخامس بالدار البيضاء والمنار بمراكش .

 

وفي حالة تحدث عنها المصدر الإسباني، كون رجل الأعمال الإسباني المقيم بالمغرب، تمكن من السفر الأسبوع الماضي من مدينة ملقا الإسبانية متوجها إلى الدار البيضاء على متن رحلة مستأجرة من قبل شركة “sarahairways” المغربية ، ومقرها الدار البيضاء.

الرحلة تعادل 1500  يورو

المستثمر الإسباني، أكد لـ”إلباييس” أنه علم بوجود هذه الرحلات من خلال رجال أعمال آخرين، أي أن هناك رحلات سابقة كانت قد أقيمت في وقت سابق، في الوقت الذي يعاني فيه المغاربة العالقين في عدد من الدول الأوروبية، بسبب التدابير الاحترازية .

 

وعن الأثمنة المحددة، أوضحت الصحيفة الإسبانية، نقلا عن أحد زبناء الشركة، “كان علي أن آتي إلى المغرب بشكل عاجل ، لأنه يتعين علينا إغلاق نهاية العام وافتتاح العام التالي، واكتشفت أن تكلفة الرحلة تعادل ألف وخمسمئة يورو ( 15.000درهم )، يفترض شخص ما بين المسافرين تنسيق المجموعة وينضم البقية منا حتى اكتمال عدد الأماكن، دفعت الثلث عند بدء العملية والباقي بعد خمسة أيام عندما أكدوا مكاني “.

رحلات محدودة

المصدر الإسباني، ربط الاتصال بالشركة المغربية التي تعمل على الرحلات، والمقابل المادي، وأكد المسؤول عن وكالة الأسفار أن هناك طائرة تقل ستة مقاعد، لكن ستغادر قبل السادس والعشرين من شهر يناير الجاري، مضيفا “قبل ذلك التاريخ كانت لدينا ثلاث رحلات ، لكن جميعها ممتلئة بالفعل”.

بلاغ حكومي “مقيد”

من جانبه مصدر في وزارة الخارجية، أكد لـ”إلباييس”، أن هذا الموضوع يعتمد على وزارة النقل، مشيرا إلى أنه “بالنسبة لنا ، المجال الجوي مغلق منذ التاسع والعشرين نوفمبر ، كما أبلغنا في ذلك الوقت في بيان، في إشارة للبلاغ الحكومي، إذا كانت هناك رحلات تدخل ، فهذا يعتمد بالفعل على حالات استثنائية “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى