إلهام الستاتي تشارك جمهورها معاناتها مع الاكتئاب

مهما ارتقى الفنان وبلغ القمم، يبقى في الأول والأخير إنسانا بمشاعر وقلب يحس بأبسط الأشياء، يؤثر ويتأثر، له من المواقف والظروف مايشبه تماما واقع الكثيرين من الأشخاص العاديين، ويبقى لألم الفراق سيطرته وجبروته على كل إنسان كيفما كان.

لا يعرف ألم الفقدان جراء الموت، الفنان من الإنسان العادي، وهو ما تعيشه “إلي”، تألمت نجلة الفنان الشعبي الشهير، عبد العزيز الستاتي، بعد وفاة عمها الذي وصفته بأكثر الناس حنانا وطيبة معها منذ طفولتها، رحل العم وترك إبنة الأخ في اكتئاب.

وشاركت مغنية الراب، المغربية الشابة، إلهام الستاتي الملقبة بـ”إلي”، مع متتبعيها على حسابها الشخصي بمواقع تبادل الصور والفيديوهات “انستغرام”، مقطع فيديو يلخص كل ما تمر به وتعيشه من مشاعر سلبية، وثقت من خلاله معاناتها صريحا مع الاكتئاب، ومرورها بمرحلة مليئة بالمشاكل والآلام، أبرزها فراق عمها.

وقد علقت إلهام الستاتي على مقطع الفيديو قائلة: “أردت أن أشارك معكم هذا الفيديو، لأنني كنت أعاني من الاكتئاب لمدة سنة كاملة، ولهذا كنت شبه مختفية، لكن الآن الحمدالله”، وأضافت: “شكرا لكل الناس الذين ساندوني وكانوا بجانبي رغم كل شيء”.

وفور نشر الفنانة الشابة لمقطع الفيديو، انهال عليها جميع المتتبعين وأصدقائها بالتعاليق والمواساة، والتعبير عن مساندتهم ودعمهم لها في أي ظرف كانت فيه، ذلك أن الاكتئاب مرحلة قد تأتي لأي شخص في أي مرحلة من مراحل الحياة.

بلادنا24مهى الفطيري

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )