رياضة

إلترا إيمازيغن تستنكر أحداث شغب مباراة الحسنية والفتح

أصدر فصيل إيمازيغن المساند لفريق حسنية أكادير أمس الاثنين بلاغاً استنكارياً حول أحداث الشغب التي عقبت مباراة فريقه أمام الفتح ، برسم ثمن نهائي منافسات كأس العرش، بعد إقصاء الفريق الحسني من المنافسة على إثر هزيمته بثلاثة أهداف لهدف يتيم،في المباراة التي استقبلها ملعب أدرار بمدينة أكادير.

وندّد الفصيل السوسي بالأحداث العنيفة التي شهدتها المباراة وكتب في بلاغه: ” نستنكر الاعتداءات الهمجية على رجال الأمن والمرافق العمومية “.
موضحاً أسباب أحداث الشغب الأخيرة: ” تعاني مدينتنا من فئة معدومة العقل والأخلاق تسعى لتشويه سمعة المجموعة في معقلها”.

وتابع الفصيل في البلاغ: ” فئة “الكريساج السليسيون” استفحل أمرهم فأصبحوا يتمتعون بفكرة أن الكورفا أصبحت ملكهم الخاص ومكان يقبل ممارساتهم الرديئة وسكرهم العلني في حضرة جمهور حضاري من وزن الجمهور الحسني”.

وعقب المباراة، أوقفت عناصر الأمن التابعة لولاية أمن أكادير 84 شخصاً، بينهم 56 قاصراً، يُشتبه في تورطهم في أعمال الشغب إضافة إلى حيازة أسلحة بيضاء، السكر العلني والتراشق بالحجارة.
وعرفت أحداث الشغب إصابة خمس عناصر من الأمن الوطني، وعنصرين من القوات العمومية بجروح،و تم نقلهم على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاجات اللازمة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى