إدانة منظم للهجرة السرية في الحسيمة بالسجن النافذ

قضت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بالحسيمة، أخيرا، بإدانة متهم بتنظيم الهجرة السرية والنصب والاحتيال، بسنة سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 500 درهم، وأدائه تعويضا مدنيا لإدارة الجمارك، قدره 69.950 درهما.

ووفق ما كشفت عنه مصادر مطلعة، فإن المعني بالأمر، تمت متابعته من أجل تهم “النصب والاحتيال، تنظيم وتسهيل خروج أشخاص مغاربة من التراب الوطني بصفة سرية، حيازة أو نقل البضائع الخاضعة للرسوم والضرائب عند الاستيراد عندما تكون هذه الحيازة غير مبررة أو عندما تكون المستندات المدلى بها على سبيل الإثبات مزورة غير صحيحة”.

وأفادت المصادر ذاتها، أن المتهم كانت قد أوقفته مصالح الأمن الوطني، على خلفية شكاية تقدم بها عدد من الأشخاص ضده، يتهمونه بتعريضهم للنصب، إذ أوهمهم بتهجيرهم إلى أوروبا عن طريق المنافذ البحرية، مقابل مبالغ مالية موصوفة بـ”المهمة”.

وكما قضت المحكمة أيضا، بتحميل المتهم الصائر مع الإجبار في الأدنى، وأدائه لفائدة إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة تعويضا مدنيا قدره 69.950 درهم، ومصادرة محرك زورق ضبط في حوزته، لفائدة إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة.

بلادنا24كمال لمريني

تابع بلادنا 24 على Bladna24 News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *