الرئيسيةمجتمع

إدانة مسؤول بسبب اختلاس أموال البحث العلمي بفاس

عقب تهمة ”اختلاس أموال عمومية” كانت مخصصة للبحث العلمي، أدانت غرفة الجنايات باستئنافية فاس، الرئيس السابق لجامعة مولاي اسماعيل بمكناس، بعدما كان قد حُكم عليه هو وشركاؤه في المرحلة الابتدائية بالبراءة.

وقد تم النطق بالحكم يوم الأربعاء 25 مارس المنصرم،و حكم على الرئيس السابق، بسنتين سجناً نافذة وغرامة محددة في 20 ألف درهم، على خلفية متابعته في ملف يتعلق بـاختلاس أموال مخصصة للبحث العلمي في الجامعة، فيما تمت تبرئة باقي المتهمين من المنسوب إليهم.

وفي الدعوى المدنية، قررت المحكمة برئاسة القاضي “محمد بن معاشو”، الحكم على أحد شركاء الرئيس السابق والمسمى ” أحمد.ب” بأداء تعويض للطرف المدني قدره 40 ألف درهم.

وكانت متابعة المسؤولين على جريمة اختلاس أموال عمومية مخصصة للبحث العلمي بجامعة مولاي اسماعيل، قد جاءت بعدما توصل الوكيل العام للملك بفاس، بتقارير صادرة عن المجلس الأعلى للحسابات، والتي رصدت اختلالات مالية في ميزانية مركز البحث العلمي خلال السنوات من 2010 إلى 2014.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى