دولي

إدانة المعارض الروسي أليكسي نافالني بتهم ثقيلة

أدانت المحكمة الروسية ،اليوم الثلاثاء 22 مارس ،المعارض أليكسي نافالني بتهم احتيال جديدة .وبحسب القضية والتهم الموجهة إليه فمن الممكن أن تصل عقوبة السجن بحقه إلى 13 عاماً.

وحسب مراسلة فرانس برس،اعتبرت القاضية مرغريتا كوتوفا، أن “نافالني ارتكب احتيالاً، وسرقة ممتلكات من جانب جماعة منظمة”.

وقد أمضى أليكسي المعارض المعروف بتحقيقاته التي تُندد بفساد النخب الروسية والتي نشرها إلكترونيا، عدة أشهر كفترة نقاهة في ألمانيا بعد نجاته من عملية تسميم خطرة، كان قد تعرض لها في سيبيريا سنة 2020، ويحمّل إلى غاية اليوم الرئيس فلاديمير بوتين مسؤوليتها.

وكانت قد أوقفت السلطات نافلتي في يناير من السنة الماضية عند عودته إلى روسيا، وحُكم عليه بالسجن سنتين ونصف في قضية سابقة تتعلق بالاحتيال تعود إلى سنة 2014.

وكان هذا الحكم قد أثار مجموعة من الانتقادات من قبل المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان وتسبب بفرض عقوبات على موسكو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى