اقتصاددولي

“أونسا” تعترف بوجود مبيد “كلوربيريفوس الخطير” في شحنة البرتقال المُصَدَّر إلى هولندا

 

 

 

نشر المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية ” أونسا”، اليوم الأربعاء، بياناً رسمياً له عبر صفحته الرسمية على الفيسبوك، توضيحاً يتعلق بشحنة البرتقال المغربي المُصدّر إلى هولندا، الملوّثة ببقايا مبيد الكلوربيريفوس الخطير .

 

وأفاد المكتب في بيانه، أنّ البُرتقال المغربي المُصدّر قد مُنع فعلاً من البيع في الأسواق الهولندية بعد اكتشاف نظام مراقبة الأغذية الأوروبي احتواء الشحنة على كميات من مبيد “كلوربيريفوس” الخطير على الصحة.

و أضاف، قائلاً :” فعلاً، إنه يتعلق بـ”شحنة وحيدة” فقط “، لكن دون توضيح عمّا إذا كان هذا المبيد الخطير موجود أيضاً في البرتقال المستهلك في السوق الوطني أم لا.

وأكد المكتب أيضاً، أنه توصّل بإخطار من نظام RASFF بخصوص سحب السلطات الصحية الهولندية لشحنة البرتقال المغربي بسبب وجود بقايا مبيد “كلوربيريفوس” بنسبة 0,017 ميليغرام في الكيلوغرام، أي أنها تتجاوز النسب القصوى المسموح بها من طرف الاتحاد الأوروبي وهي 0,010 ميليغرام في الكيلوغرام، مضيفة أن مصالحها قامت بإجراء التحريات الميدانية والمخبرية اللازمة التي مكنت من تحديد الحقل المعني بشحنة البرتقال المسحوبة، علاوة على تتبع مسار مختلف شحنات البرتقال المُصدرة.

مشيراً إلى أن نظام RASFF يوجه إخطارات لجميع البلدان التي تُصدر المنتجات الغذائية إلى سوق دول الاتحاد الأوروبي، حيث أصدر 952 إخطاراً خلال سنة 2021 تهم الفواكه والخضر المستوردة، من بينها 17 تخص المغرب أي بنسبة 1,8 في المائة، في حين توصلت المملكة بإخطار وحيد من بين 200 إخطار صادر هذه السنة أي بنسبة 0,5 في المائة.

إلا أن  المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية ،لم يوضح في تصريحه عن كيفية خروج الشحنة الملوثة إلى الخارج، أو الضيعة الفلاحية التي أنتجت هذه الشحنة، مكتفياً بعرض برنامجه السنوي المخصص لرصد و مراقبة بقايا المبيدات بالخضر و الفواكه، بجميع جهات المغرب.

مشيراً إلى أنه خلال سنة 2021، قام المكتب بإجراء تحاليل مخبرية شملت 2300 عينة من الخضر و الفواكه ،تم أخذها من أسواق الجملة، و نقاط البيع و الضيعات الفلاحية في المملكة.

و فيما يخص الاستيراد، أكدت أونسا ،أنه يتم أخذ العينات من جميع الخضر و الفواكه المستوردة، للكشف عن بقايا مبيدات الآفات الزراعية، مضيفة أنه في حال عدم الطابقة، يتم إرجاع المنتجات الملوثة و لا يُسمح بدخولها إلى الأسواق الوطنية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى