ثقافة وفن

أسماء لمنور تساهم في حملة للكشف المبكر عن سرطان الثدي وتوجه رسالة للنساء المصابات

زارت الفنانة المغربية، أسماء لمنور، اليوم الخميس، بجهة بني ملال خنيفرة، إحدى المصحات التي تستقطب النساء اللواتي يعانين من مرض سرطان الثدي، وذلك في إطار مساهمتها في حملة الكشف المبكر عن سرطان الثدي.

و نشرت أسماء لمنور صورا لها برفقتهن، عبر حسابها الشخصي بمنصة تبادل الصور والفيديوهات “انستغرام”، وعلقت بتدوينة جاء فيها: “قضيت يوما مشحونا بمشاعر متضاربة، فخورة بالمساهمة في حملة مفيدة، لكل نساء المغرب وبالأخص بمنطقة بني ملال خنيفرة، للحث على الكشف المبكر لسرطان الثدي، نساء في مقتبل العمر أصبن بمرض السرطان”.

و تابعت قائلة: “كنت كذلك فخورة بهذا الصرح الطبي الإنساني، ونساء أخريات حظين بفرصة في الحياة بسبب كشف مبكر، وعناية خاصة بهذا المبنى المجهز، بكل أنواع التجهيزات العالية المستوى، وبأطر طبية مهمة والأهم، محبة وحنونة تسعى لتقديم خدمات تجاه الإنسانية بكل تفان”.

و وجهت لمنور رسالة لإحدى الطبيبات بعدما فقدت، مريضاتها، قائلة: “رسالة ود محبة لطبيبة فقدت اليوم مريضتها، تختبئ وراء دموعها ولا تتوقف عن العمل حتى تلملم جراحها، وأخرى تقدم كل لحظة علم تعلمتها ومخلصة لمهنتها، ولإنسانيتها و لقَسم أقسمته رغم إصابتها بنفس المرض، نفس المحبة أوجهها لمن تسهر على نظافة المكان بكل جد وتفان”.

بلادنا24 –  صفاء بورزيق  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى