أبودرار يرفض حضور حفل تدشين محكمة الإستئناف.. ويخاطب وزير العدل: لامرحبا بك

أعلن المستشار الجهوي بمجلس جهة كلميم وادنون، محمد أبودرار، مساء اليوم الجمعة، عبر صفحته الرسمية رفضه حضور حفل تدشين محكمة الإستئناف بحضور وزير العدل، عبد اللطيف وهبي.

ورفض المستشار الجهوي عن حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، محمد ابودرار، حضور حفل التدشين الذي يشرف عليه وزير العدل البامي عبد اللطيف وهبي، نسبة للعلاقة المتوترة بينهما والإتهامات الموجهة لوزير العدل من قِبل الرأي العام بجهة كلميم وادنون، بالمسؤولية الأخلاقية عن وفاة المرحوم القيادي الاشتراكي السابق والمترشح بإسم حزب الأصالة والمعاصرة في الإستحقاقات الإنتخابية الماضية، عبد الوهاب بلفقيه.

وقال محمد أبودرار، في تدوينة على صفحته بمنصة التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “دعوتك مرفوضة …جائني الاستدعاء أسفله من وزير العدل، لحضور تدشين محكمة الاستئناف بكلميم، وبغض النظر من غرابة الأمر، من الناحية الادارية، حيث أن السلطة المحلية، ولاعتبارات تنظيمية، هي الجهة الوحيدة المكلفة باستدعاء الحضور للأنشطة الرسمية ،إلا أنه ولاعتبارات أخلاقية وسياسية …لا يشرفني مطلقا حضور لقاء يحضره وزير العدل الحالي بصفته الشخصية، مع الاحترام والتقدير لكافة الجسم القضائي ككل …”، طبقا له.

وأضاف محمد أبودرار: “خاصة ونحن نعيش هده الأيام ذكرى استشهاد المرحوم بلفقيه، وما لهذا الحدث الجلل والغير المسبوق على الصعيد الوطني، من شجون حركت مشاعرنا ووجداننا …فلولا الحكماء الناصحون … والشباب البار… و قوة الارتباط بمقدسات البلاد … لعرف يوم استشهاد بلفقيه، انبعاث الأمواج الغاضبة، والسيول الجارفة، ولدخلت المنطقة في المجهول …”، على حد تعبيره.

وتابع : “أننا نتسائل اليوم ، هل هناك تعمد لاستفزاز مشاعرنا في اختيار هدا التاريخ للتدشين؟ … ذكرى الغدر والخيانة والبؤس السياسي، ذكرى أحداث لن تمحى أبدا من ذاكرة أيت باعمران و جهة كلميم وادنون عامة …كما نتسائل أيضا ، ما الرسالة التي تريد رئيسة مجلس الجهة و من يقف ورائها ارسالها لنا، وهي تعطي للاستفزاز ريحا كريهة في ارجائها، لافتتاح دورة الميزانية رغم ثقلها وأهميتها من العاشرة صباحا الى الرابعة مساء، إرضاء لعيون الغدار ؟!؟ ….”، حسبه.

وأردف محمد أبودرار، مخاطبا وزير العدل عبد اللطيف وهبي: “الله اعطيك العز …( أما تادليت ره غرقتينا فيها ) ..ورغم أن أكثر ما نفتخر به في منطقتنا هو إكرام الضيف، إلا انني أقول لك وبصوت عااال: دعوتك مرفوضة …و لا مرحبا بك كشخص …ختاما ، لا تنسى أنت و رئيس جهة الرباط موعد الجلسة المقبلة ، 1/11/22, في شكاية التزوير واستعماله …”، وفقا له.

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )